• 00966502000725
  • support@passion-admissions.com
ما هي أهم الكليات في العالم لدراسة الموسيقى

ما هي أهم الكليات في العالم لدراسة الموسيقى

ما هي أهم الكليات في العالم لدراسة الموسيقى

تعرف على اهم الكليات في العالم لدراسة الموسيقى مع باشن ،حيث وتعمل كليات الموسيقى المنتشرة في العالم على تنمية الموهبة لدى الطالب، والقدرات الإبداعية الموجودة لديه، وذلك من خلال صقل تلك الموهبة من خلال تدريسه المواد العملية للموسيقى،كما تهدف إلى رفد المجتمع بالخرجين الأكفاء القادرين على إغناء الموسيقى، والقادرين على المساهمة في الحركة الفنية الموسيقية، والقادرين على تدريس هذا التخصص الرائع،

تبلغ مدة دراسة البكالوريوس في الموسيقى ما بين الثلاث إلى أربع سنوات في حين تبلغ دراسة الماجستير في الموسيقى ثلاث سنوات، في حين تتراوح مدة دراسة الدكتوراه في الموسيقى ما بين الثلاث إلى خمس أعوام، وتدرس العديد من الكليات في العالم تخصص الموسيقى منذ أعوام طويلة، ومن خلال سطور هذا المقال سوف نقوم بجولة في أنحاء العالم لنتعرف على أهم كليات الموسيقى في العالم.

ما هي أهم الكليات في العالم لدراسة الموسيقى

ما هي أهم الكليات في العالم لدراسة الموسيقى؟


1- مدرسة جوليارد

تعد هذه المدارس إحدى أهم كليات دراسة الموسيقى في العالم، تم افتتاح هذه المدرسة في العام 1905 في مدينة مانهاتن الأمريكية في ولاية نيويورك، وتدرس هذه المدرسة درجة البكالوريوس، الدبلوم، الماجستير، والدكتوراه في الموسيقى وفق مناهج حديثة ومتطورة، كما أن الكادر التدريسي الموجود فيها يساهم في تخريج موسيقيين بارعين، ومن أهم خريجي هذه المدرسة يويو ما وبرنارد هيرمان، ولقد حصل خريجو هذه المدرسة على أكثر من مئتي جائزة عالمية.


2- معهد كورتيس للموسيقى:

يعد هذا المعهد واحدا من مراكز دراسة الموسيقى العالمية، تأسس هذا المعهد في العام 1924 في مدينة فيلادلفيا في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتميز هذا المعهد بجودة التعليم وقوة المناهج الدراسية، كما أن لجنة الاختبار في المعهد انتقائية، حيث لا يقبل المعهد سوى 5% من المتقدمين إليه سنويا، ويدرس في المعهد بشكل سنوي 199 طالب يدرسهم 165 أستاذ، ويدرس هذه المعهد البكالوريوس، والدبلوم والماجستير في الموسيقى.


3- كلية بيركلي للموسيقى:

تعد هذه الكلية واحدة من أهم الكليات لدراسة الموسيقى في العالم، تقع هذه الكلية في مدينة بوسطن، وتأسست في العام 1945، وتتميز بتدريسها الموسيقى المعاصرة، وتتميز هذه الكلية بجودة التعليم وقوة المناهج الدراسية، كما أنها تقبل بشكل سنوي 35 % من الطلاب المتقدمين إليها، وتدرس هذه الكلية كافة درجات الموسيقى من البكالوريوس وحتى الدكتوراه، كما أنها تدرس الموسيقى عن بعد، ويبلغ عدد طلاب هذه الكلية حوالي 4200 طالب وطالبة، أما المدرسون فيبلغ عددهم حوالي 606.


4- الأكاديمية الملكية للموسيقى:

تعد هذه الكلية إحدى أهم وأبرز الكليات الموسيقية في العالم، تأسست هذه الكلية في العام 1822 لتكون بذلك أقدم كونسيرفاتورا موسيقي في بريطانيا، تتبع هذه الكلية لجامعة لندن، وتتميز بجودة التعليم وبتطور المناهج، ويدرس فيه هذه الكلية حوالي 700 طالب وطالبة ويدرسهم 380 أستاذ، ومن أشهر خريجي هذه الأكاديمية السير سمون راتل، والسير ألتون جون وآني لينوكس.


5- مدرسة كونسيرفاتورا باريس:

تعد هذه المدرسة واحدة من أقدم مدارس الموسيقى الموجودة في العالم، تقع هذه المدرسة في العاصمة الفرنسية باريس، ويعود تأسيسها للعام 1795، وتتميز هذه المدرسة بالانتقائية الشديدة، حيث أنها لا تقبل سوى 3 % من الطلاب المتقدمين إليها، وتدرس هذه المدرسة كافة الدرجات الموسيقية، ويعد ديبوسي، رافيل، وسانت سانس وبيرليوز وبوليز من أشهر خريجيها.


6- مدرسة إيستمان للموسيقى:

تعد هذه المدرسة من أهم مراكز تدريس الموسيقى في العالم، تأسست هذه المدرسة في العام 1921 من قبل جورج أيستمان، وتقبل المدرسة نسبة 13 % من المتقدمين إليها بشكل سنوي والذي يبلغ عددهم حوالي ألفي طالب، وتدرس هذه المدرسة درجة الماجستير والدكتوراه والبكالوريوس في الموسيقى، ومن أشهر خريجي هذه المدرسة رينيه فليمينغ، روبرت وارد، وتشارلز ستروس.


7- مدرسة ييل للموسيقى:

تعد هذه المدرسة واحدة من أهم وأبزر مراكز تدريس الموسيقى في العالم، تعود هذه المدرسة بجذورها إلى قسم الموسيقى الذي تأسس في جامعة ييل في العام 1889 وفي العام 1958 أصبحت هذه المدرسة متخصصة في الدراسات العليا، ولا تمنح سوى شهادة الماجستير في الموسيقى، وتتميز هذه المدرسة بجودة التعليم، كما أنها انتقائية بشكل كبير حيث تقبل ما بين 8 إلى 10% من المتقدمين السنويين.

8- مدرسة ثورنتون للموسيقى:

تعد هذه والمدرسة احدة من أهم وأقدم مدارس الموسيقى الموجودة في العالم،تأسست هذه المدرسة في العام 1884، وتتميز هذه المدرسة بجودة التعليم وقوة المناهج الدراسية، وتمنح هذه المدرسة درجة البكالوريوس في الموسيقى، ويدرس فيها حوالي 1000 طالب وطالبة، وتستقبل هذه المدرسة بشكل سنوي 20 % من المتقدمين، ومن أبرز خريجيها ديفيد نيومان، جيمس هورنر، وجيسيكا ريفيرا.

9- جامعة فيينا للموسيقى والفنون المسرحية:

تعد هذه الجامعة إحدى أهم الجامعات الموجودة في العالم والتي تدرس الموسيقى، وتعد واحدة من أقدم المدارس الموسيقية في العالم، ويعود تأسيسها للعام 1817، وتتميز هذه الجامعة بجودة التعليم وقوة المناهج الدراسية، ويبلغ عدد طلاب هذه الجامعة حوالي 3000 طالب وطالبة.

10- مدرسة كونسيرفاتور نيو إنغلاند:

تعد هذه المدرسة أقدم المدارس المستقلة للموسيقى والموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية، تأسست هذه المدرسة في العام 1867 في مدينة بوسطن الأمريكية، وتتميز هذ المدرسة بجودة التعليم وقوة المناهج الدراسية، وتقبل هذه المدرسة بشكل سنوي 28% من المتقدمين، ويبلغ عدد طلاب هذه المدرسة حوالي 750 طالب وطالبة، وتدرس هذه المدرسة درجات البكالوريوس، الماجستير، والدكتوراه في الموسيقى.

11- كونسيرفاتور أوبيرلين للموسيقى:

وتعد إحدى أهم مراكز دراسة الموسيقى الموجودة في العالم، تأسست في العام 1833، وتقبل نسبة 38% من المتقدمين إليها بشكل سنوي، وتتميز هذه المدرسة بجودة التعليم وقوة المناهج الدراسية، كما أنها تدرس درجتي البكالوريوس والماجستير في الموسيقى، وتعد المدرسة الوحيدة التي منحت الميدالية الوطنية للفنون.

12- كونسيرفاتور موسكو:

تأسست هذه المدرسة في العام 1866 على يد الأميرتروبيتزكون والملحن أنكون روبنشتاين، وتتميز هذه المدرسة بجودة التعليم وقوة المناهج الدراسية، ويدرس فيها حوالي 1300 طالب وطالبة، وتنظم هذه المدرسة بشكل سنوي مسابقة تشايكوفسكي الدولية للموسيقى، وتدرس هذه المدرسة برامج البكالوريوس والماجستير في الموسيقى.

13- مدرسة مانهاتن للموسيقى:

تعد هذه المدرسة واحدة من أهم وأبزر مدراس الموسيقى الموجودة في العالم، تأسست هذه المدرسة في العام 1917، وكانت في البداية مدرسة للمهاجرين في مدينة نيويورك، لتتحول بعد ذلك لمدرسة للموسيقى، ويدرس في هذه المدرسة 900 طالب يدرسهم 250 أستاذ، وتبلغ نسبة القبول في هذه المدرسة 40 %، ومن أشهر خريجي هذه المدرسة هاري كونيك الابن، وجيسي روزين.

ومن خلال ما سبق نرى وجود عدد كبير من الكليات المنتشرة في كافة أنحاء العالم والتي تدرس الموسيقى منذ سنوات طويلة الأمرالذي أكسبها خبرة كبيرة في تدريس الموسيقى، وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلوما مهمة وضحنا من خلالها أهم الكليات في العالم لدراسة الموسيقى.