• 00966502000725
  • support@passion-admissions.com
ما هي أفضل الدول للدراسة في العالم؟

ما هي أفضل الدول للدراسة في العالم؟

ما هي أفضل الدول للدراسة في العالم؟

الدراسة في الخارج الهدف الأسمى لعدد كبير من الطلاب، والحلم الذي يراود الطلاب منذ المرحلة الثانوية، وقد يستطيع الطالب أن يحقق هذا الحلم في مرحلة البكالوريوس، أو مرحلة الماجستير أو مرحلة الدكتوراه.

وعندما يقرر الطالب الدراسة في الخارج يجد هناك مجموعة من الدول العالمية التي تفتح ذراعيها لاحتضانه واستقباله لإكمال دراسته الجامعية فيها، حيث شهد العالم نهضة كبيرة في مجال التعليم العالي، وقد ساهم في هذه النهضة وسائل الاتصالات الحديثة، والتكنولوجيا الحديثة.

وهناك عوامل عديدة تدفع الطالب للتفكير في الدراسة في الخارج ومن بين هذه العوامل رغبة الطالب في الحصول على تعليم جيد ومتميز من أهم وأبرز الجامعات العالمية، وبأحدث الوسائل العلمية، وأحيانا تكون رغبة الطالب في خوض تجربة جديدة في حياته يعتمد من خلالها على ذاته ويتحمل مسؤولية نفسه من الأسباب التي تجعله يفكر في الدراسة في الخارج، وفي بعض الأحيان يكون عدم وجود التخصص الذي يرغب الطالب في دراسته في بلده من الأسباب التي تدفعه للدراسة في الخارج.

وعندما يقرر الطالب الدراسة فإنه يبدأ بالبحث عن الدولة والجامعة التي سيدرس فيها التخصص الذي يحلم بالحصول على شهادته، ولقد شهد نظام التعليم العالي في كافة أنحاء العالم تطورا كبيرا، ولقد تطورت الدول وأصبحت المنافسة بينها شرسة على لقب أفضل الدول للدراسة في العالم، ويختلف اختيار الدولة التي يرغب الطالب بالدراسة فيها بين طالب وآخر، ويعود ذلك إلى مجموعة من العوامل ومن أبرز هذه العوامل العامل المادي، حيث أن هناك عدد كبيرا من الطلاب يرغبون في الدراسة في دول متقدمة على مستوى التعليم العالي بغض النظر عن تكاليف الدراسة، بينما هناك طلاب يرغبون في الدراسة في دول متوسطة تكاليف الدراسة والمعيشة.

ونظر للأهمية الكبيرة لاختيار الدولة التي سيدرس الطالب فيها في الخارج، سوف نقوم في هذا المقال بجولة في أنحاء العالم نتعرف من خلالها على أفضل الدول للدراسة في العالم.

ما هي أفضل الدول للدراسة في العالم؟

ما هي أفضل المدن للدراسة في العالم؟

1- الولايات المتحدة الأمريكية:

تعد الولايات المتحدة الأمريكية المكان الأمثل بالنسبة للدراسة في الخارج، وتتميز الولايات المتحدة الأمريكية بوجود نظام تعليم عالي المستوى، فالجامعات الأمريكية تحتل مواقع الريادة على مستوى العالم، كما أن الجامعات الأمريكية تتميز بجودة التعليم وقوة المناهج الدراسية، حيث أنها تستخدم أساليب جديدة وحديثة ومتطورة في التعليم، كما تضم الجامعات الأمريكية عددا كبيرا من المراكز البحثية التي تقوم فيها بعدد كبير من الأبحاث والدراسات بشكل سنوي، وعلى الرغم من ارتفاع تكاليف الدراسة والمعيشة فيها إلا أن التطور والحداثة في أمريكا، والجودة في نظام التعليم ساهم في جذب حوالي الطلاب الدوليين إليها، وتستقبل الجامعات الأمريكية 30%من الطلاب الدوليين بشكل سنوي، وتحتوي أمريكا على عدد كبير من الجامعات والمؤسسات التعليمية ومن بينها جامعة هارفارد الجامعة الأولى على مستوى العالم، معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، جامعة ستانفورد، معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، جامعة شيكاغو، جامعة برينستون، جامعة ييل، وجامعة كورنيل.

2- المملكة المتحدة البريطانية:

تعد المملكة المتحدة البريطانية من أفضل الدول للدراسة في العالم، كما أنها الدولة الأفضل في القارة الأوربية، وتتميز بريطانيا بوجود نظام تعليم عالي حديث ومتطور وعريق، فهو أحد أهم وأقدم الأنظمة التعليمية الموجودة في العالم، كما أن الجامعات البريطانية تعد من أعرق الجامعات العالمية وأقدمها، وتتميز بريطانيا بتقديمها لتسهيلات عديدة للطلاب الدوليين الراغبين في الدراسة فيها، كما تتميز الجامعات البريطانية بجودة التعليم وبقوة المناهج الدراسية التي تدرسها لطلابها، بالإضافة إلى ذلك فإن الجامعات البريطانية تعد من الجامعات الحديثة والمتطورة، وعلى الرغم من تكاليف المعيشة والسكن إلا أن المملكة المتحدة البريطانية تبقى وجهة مفضلة لعدد كبير من الطلاب الدوليين، ومن أبرز الجامعات في بريطانيا جامعة أوكسفورد، جامعة كامبريدج، كلية لندن الوطنية، جامعة مانشستر، جامعة لندن، كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة أدنبرة، جامعة نيوكاسل.

3- أستراليا:

تعد أستراليا من أهم وأفضل الدول للدراسة في الخارج، وتتميز أستراليا بوجود نظام تعليم عالي المستوى، وحديث ومتطور، كما أن أستراليا تتميز بوجود عدد كبير من المؤسسات التعليمية والجامعات والتي يمكن للطالب أن يدرس فيها، وتتميز الدراسة في أستراليا بانخفاض تكاليفها مقارنة بالدول الكبرى، كما أن الجامعات الأسترالية تقوم بعدد كبير من الأبحاث والدراسات في كافة المجالات، كل هذا ساهم في جعل أستراليا مكانا مناسبا للطلاب الدوليين، ومن بين أهم الجامعات الموجودة في أستراليا جامعة ملبورن، جامعة أستراليا الوطنية، جامعة سيدني، جامعة كوينزلاند، جامعة نيو ساوث ويلز، جامعة موناش، أديلاديد، وجامعة غرب أستراليا.

4- ألمانيا:

تعد ألمانيا من أهم وأفضل الدول في العالم للدراسة في الخارج، تتميز ألمانيا بوجود نظام تعليم عالي حديث ومتطور، فالجامعات الألمانية من أفضل الجامعات على مستوى العالم، كما أنها تمتلك مجموعة من المخابر المميزة والتي تقوم فيها بعدد كبير من الأبحاث والدراسات، كما أن الجامعات الألمانية الحكومية لا تفرض رسوم دراسية على الطالب، بينما تعد التكاليف التي تفرضها الجامعات الخاصة قليلة بالمقارنة مع جودة التعليم وبالمقارنة مع الدول الأخرى، وتدرس الجامعات الألمانية مناهجها باللغة الألمانية والإنجليزية، ولقد ساهم انخفاض تكاليف المعيشة والدراسة في جذب عدد كبير من الطلاب الدوليين نحو الجامعات الألمانية، ويوجد في ألمانيا مجموعة كبيرة من الجامعات والمؤسسات التعليمية ومن أبرز هذه الجامعات جامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونخ، جامعة ميونخ التقنية، جامعة هايدلبرغ، جامعة هومبولت، جامعة آخن، جامعة فرايبورغ، جامعة برلين الحرة، وجامعة برلين التقنية.

5- كندا:

تعد كندا من أهم وأفضل الدول في العالم للدراسة في الخارج، تتميز كندا بوجود نظام تعليم عالي حديث ومتطور، كما يوجد فيها مجموعة كبيرة من الجامعات العالمية الحديثة والمتطورة، وتتميز الجامعات الكندية بجودة التعليم وبقوة المناهج الدراسية، كما أن هذه الجامعات تقوم بعدد كبير من الأبحاث والدراسات بشكل سنوي، وتعد كندا من الدول المرتفعة تكاليف المعيشة والدراسة، ومع هذا فإن الجامعات الكندية تشهد تزايدا في أعداد الطلاب الدوليين بشكل سنوي، ويعود سبب هذا لجمال كندا، وروعة شعبها، ولتدريسها مقرراتها باللغتين الإنجليزية والفرنسية، ويوجد في كندا عدد كبير من الجامعات والمؤسسات التعليمية والتي بإمكان الطالب أن يدرس فيها، ومن هذه الجامعات: جامعة تورنتو، جامعة مونتريال، جامعة كولومبيا البريطانية، جامعة مكغيل، جامعة ألبرتا.

6- نيوزيلندا:

تعد نيوزيلندا من بين أهم وأفضل الدول للدراسة، وتتميز نيوزيلندا بنظام التعليم العالي الحديث والمتطور، حيث أن المناهج الدراسية في نيوزيلندا تعد من الأفضل في العالم، كما تتميز الجامعات النيوزيلندية بحداثتها وتطورها واحتوائها على عدد كبير من المخابر، كما تقوم الجامعات النيوزيلندية بعدد كبير من الأبحاث والدراسات بشكل سنوي، وتعد الدراسة في نيوزيلندا منخفضة التكاليف مقارنة بالدول الكبرى، ويوجد في نيوزيلندا عدد كبير من الجامعات والمؤسسات التعليمية ومن بين هذه الجامعات جامعة أوكلاند، جامعة أوتاجو، جامعة كانتينبري، جامعة أوكلاند للتكنولوجيا، جامعة ويليجتون، جامعة ماسي، جامعة وايكاتو، وجامعة لينكولن.

هذه كانت أهم وأفضل الدول في العالم للدراسة في الخارج، وتتميز هذه الدول بوجود جامعات حديثة ومتطورة وتقدم للطلاب تعليما متميزا.