• 00966502000725
  • support@passion-admissions.com
ما هي أفضل الجامعات لدراسة الطب في أمريكا

ما هي أفضل الجامعات لدراسة الطب في أمريكا

ما هي أفضل الجامعات لدراسة الطب في أمريكا

وليس غريبا أن أمريكا أحد أهم الدول العالمية لدراسة الطب في العالم، وذلك نظرا لأن الجامعات الأمريكية هي أفضل الجامعات على مستوى العالم، بالإضافة إلى ذلك فإن مستوى التعليم في أمريكا مرتفع للغاية، وتعد البرامج التي تقدمها الجامعات الأمريكية لطلابها الأفضل في معظم التخصصات.

وتختلف دراسة الطب في أمريكا عن باقي دول العالم، فلكي يدرس الطالب الطب فيها عليه أن يدرس ثلاث سنوات من الطب التمهيدي في الجامعة، وبعد أن ينتسب الطالب إلى كلية الطب فإنه يدرس لمدة أربع سنوات ومن ثم يجب أن يكمل برنامج الفترة التخصصية التدريبية المعتمدة في ممارسة الطب.

وبعد أن ينتهي الطالب من دراسة الطب يجب عليه أن يدرس لمدة تتراوح ما بين ثلاث إلى سبع سنوات دراسات طبية علية أو دراسات تخصصية في اختصاص طبي معين.

وعلى الرغم من التكاليف المرتفعة لدراسة الطب في أمريكا فإن العديد من الطلاب يرغبون في دراسته فيها وذلك نظرا لقوة الشهادة التي تقدمها الجامعات الأمريكية، بالإضافة إلى ذلك فإن خريج الجامعات الأمريكية يكون ماهرا وبارعا ويحظى بالعديد من فرص العمل وبمرتبات عالية.

وتتعدد الجامعات التي تدرس الطب في أمريكا، وفيما يلي سوف نقوم بجولة نتعرف من خلالها على أفضل الجامعات لدراسة الطب في أمريكا.

ما هي أفضل الجامعات لدراسة الطب في أمريكا؟

ما هي أفضل الجامعات لدراسة الطب في أمريكا؟

1. كلية الطب في جامعة هارفارد:

تعد كلية الطب في جامعة هارفارد المكان المثالي لدراسة الطب في العالم، حيث أن جامعة هارفارد تتربع على عرش أفضل الجامعات في العالم، ومن البديهي أن تكون كلية الطب فيها الأفضل في العالم، وتتميز هذه الجامعة بقبولها لعدد كبير من الطلاب الدوليين الراغبين في دراسة الطب فيها، وتتميز دراسة الطب في جامعة هارفارد بجودتها، حيث أن هذه الجامعة تجمع بين الخبرة في تدريس الطب، ووجود أحدث الوسائل لدراسة الطب في أمريكا، ولقد تخرج من جامعة هارفارد العديد من الأطباء البارعين، والذي قدموا خدمات جليلة للإنسانية، وتعد الشهادة التي تقدمها هذه الجامعة من أقوى الشهادات في العالم.

2. جامعة جونز هوبكنز لدراسة الطب:

تعد جامعة جونز هوبكنز من أفضل الجامعات لدراسة الطب في أمريكا، وتتميز هذه الجامعات بأنها تساوي بين جميع المتقدمين إليها سواء أكانوا محليين أم دوليين، فلا تحدد نسبة للطلاب الدوليين فيها، بل إنها تحدد المعدل هو المعيار الأساسي للقبول فيها، لكن الصعوبة التي يجدها الطلاب الدوليون في هذه الجامعة أنها تتطلب مصاريف كبيرة يجب أن يقوم الطالب بتغطيتها دون أي مساعدة من الجامعة، وتتميز هذه الجامعة بوجود مستشفى جونز هوبكنز الشهير والذي يعد أحد أفضل المستشفيات في أمريكا ويوفر للطلاب فرصة كبيرة للتدرب على الطب، وتعد شهادة هذه الجامعة من أقوى الشهادات في العالم.

3. كلية الطب بجامعة ستانفورد:

تعد هذه الجامعة من الجامعات المميزة لدراسة الطب في أمريكا، وتتميز هذه الجامعة بجودة المناهج التي تقدمها، كما أنها تتيح للطالب أن يختار المجال الطبي الذي يرغب في التركيز على دراسته، حيث يتلق الطالب معلومات مكثفة في هذا المجال، كما يتلقى معلومات أساسية عن باقي المجالات، وتقبل هذه الجامعة سنويا ما بين طالب واحد إلى خمس طلاب دوليين، ويجب أن يثبت الطالب الدولي قدرته على تغطية تكاليف المعيشة والسكن فيها، وتقدم هذه الجامعة قروضا للطلاب الدوليين في بعض الحالات.

4. كلية الطب في جامعة ييل:

تعد كلية الطب في جامعة ييل مكانا مناسبا لدراسة الطب في أمريكا، حيث أنها تقوم بتدريس العديد من البرامج الطبية كشهادة الطب، الصحة العامة، التمريض، الطبيب المعالج والدكتوراه، وغيرها من البرامج، كما أن هذه الجامعة تطلب من طلابها قبل التخرج إعداد أطروحة في بحث أصيل غير مدروس من قبل، وتتميز هذه الجامعة بقبولها لحوالي عشرة طلاب أجانب في كل عام، لكنها تطلب منهم أن يثبتوا قدرتهم على تغطية تكاليف الدراسة والمعيشة.

5. كلية الطب في جامعة ديوك:

تعد كلية الطب في جامعة ديوك أحد أهم الأماكن التي يستطيع أن يدرس الطالب فيها الطب، وتتميز هذه الجامعة بوجود عدد من البرامج التي تدرب كلا من طلاب الطب، المقيمين، الزملاء، الباحثين، زملاء ما بعد الدكتوراه، العلاج الفيزيائي، مساعدي الأطباء، ومساعدي الطبيب الشرعي، وتقبل هذه الجامعة العديد من الطلاب الدوليين بشكل سنوي بشرط أن يثبت هؤلاء الطلاب قدرتهم على دفع تكاليف الدراسة والمعيشة.

6. معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا:

تعد كلية الطلب التابعة لهذا المعهد إحدى أهم كليات الطب في أمريكا، حيث أن كلية الطب فيه تتميز بعراقتها، وبتدريسها الطب وفق أحدث المناهج الموجودة في العالم، كما أن هذه الجامعة توفر لطلابها دراسة الطب بشكل عملي في مستشفيات مجهزة بأحدث الوسائل الطبية، الأمر الذي يجعل خريج هذه الجامعة جاهزا لمباشرة عمله كطبيب محترف بشكل فوري، ولقد تخرج من هذه الجامعة عدد كبير من الأطباء البارعين.

7. جامعة كولومبيا:

تعد كلية الطب التابعة لجامعة كولومبيا إحدى أرقى كليات الطب في أمريكا، ونظرا لتألق هذه الكلية في تدريس الطب أطلق عليها كلية الأطباء والجراحين المهرة، وتتميز هذه الكلية بجودة المناهج التي تقدمها، كما أنها توفر لطلابها تدريبا عمليا مميزا وفق أحدث الأجهزة، وتعدالشهادة التي تقدمها هذه الجامعة من أقوى الشهادات في العالم، ولن يجد خريج هذه الجامعة أدنى صعوبة في الحصول على وظيفة.

8. جامعة أريزونا:

تعد كلية الطب التابعة لجامعة أريزونا إحدى أفضل كليات الطب في أمريكا، وتقع هذه الكلية في مدينة توكسون الواقعة في ولاية أريزونا الأمريكية، وتتميز هذه الكلية بجودة التدريس ووجود عدد كبير من المختبرات الحديثة فيها، كما أنها تقدم تدريبا عمليا مميزا لطلابها، وتقبل الطلاب الدوليين شرط أن يقوموا بتقديم الأوراق التي تثبت إمكانياتهم لتحمل تكاليف الدراسة والمعيشة في الولايات المتحدة الأمريكية أثناء دراستهم في الجامعة.

9. جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو:

تعد كلية الطب التابعة لهذه الجامعة إحدى أهم كليات الطب في أمريكا، تتميز كلية الطب في هذه الجامعة بجودة التدريس وبقيامها بعدد كبير من الأبحاث في المجال الطبي، ويوجد لهذه الجامعة عدد من المراكز العلاجيةكمركز زراعة الكلى وزراعة الكبد، الأشعة التشخيصية، جراحة المخ والأعصاب، طب الأعصاب، طب الأورام، طب العيون، العلاج الجيني، صحة المرأة، جراحة الأجنة، طب الأطفال بالإضافة إلى الأمراض الباطنة.

وتستقبل هذه الجامعة عددا كبيرا من الطلاب الدوليين الراغبين في دراسة الطب فيها بعد أن يقوموا بإثبات قدرتهم على تغطية تكليف الدراسة والمعيشة فيها.

هذه كانت أفضل الجامعات لدراسة الطب في أمريكا، ونرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات تساعدكم على اختيار الجامعة التي ترغبون في دراسة الطب فيها.