• 00966502000725
  • support@passion-admissions.com
ما هي أفضل الجامعات في العالم لدراسة القانون ؟

ما هي أفضل الجامعات في العالم لدراسة القانون ؟

ما هي أفضل الجامعات في العالم لدراسة القانون ؟

هل حملت يوما ما بدراسة القانون، هل رغبت في أن تصبح محاميا ناجحا يرفع الظلم عن المظلومين؟ إن رغبت في ذلك فهذا يعني أن عليك دراسة القانون.

ويعد تخصص القانون من التخصصات المنتشرة في العالم، ويعد من التخصصات التي تشهدا إقبالا كبيرا من قبل الطلاب، فالقانون هو أحد العلوم الاجتماعية والتي تقوم بتنظيم العلاقات بين الناس، وتقوم بفرض أحكام وقوانين يجب على الناس الامتثال لها والالتزام بها.

وتعد دراسة القانون في الجامعات العالمية حلما يراود جميع الطلاب، وذلك نظرا لجودة المناهج التي تقدمها الجامعات العالمية، بالإضافة إلى ذلك فإنها تحتوي على أهم الوسائل التي تساعد الطالب على اتقان مهنة المحاماة، لينال الشهادة الجامعية ويدخل إلى مجال العمل بشكل فوري.

وتبلغ مدة دراسة القانون في معظم الجامعات العالمية أربع سنوات ينال الطالب في نهايتها شهادة البكالوريوس في القانون، ويطمح العديد من الطلاب إلى الحصول على الشهادات العليا، ولكلي يحصلوا على الشهادات العليا يجب عليهم تحقيق معدل جيد جدا في مرحلة البكالوريوس، وذلك لكي يؤهلهم هذا المعدل لدخول الماجستير، ويحتاج الطالب لتجاوز الماجستير ثلاث سنوات يقدم في نهايتها رسالة الماجستير، أما الدكتوراه فإن دراستها تحتاج لحصول الطالب على الماجستير، والدراسة لمدة خمس سنوات.

ولتخصص القانون مجموعة من الفروع ومن أبرزها القانون العام والذي يحتوي على ثلاثة أقسام وهي القانون الدستوري، القانون المالي، بالإضافة إلى القانون الإداري، أما الفرع الثاني من تخصص القانون فهو القانون الخاص، والذي يحتوي على فرعين وهما القانون المدني والقانون الجنائي.

ويوفر تخصص القانون للخريجين مجموعة كبيرة من الفرص الوظيفية، حيث أن طالب القانون يجد المجالات مفتوحة أمامه للعمل في مجالات واسعة وبخاصة إن حصل على شهادته من جامعة عالمية، ومن أبرز المجالات التي من الممكن يعمل فيها خريج تخصص القانون المحاماة، مفتش إداري، مستشار قانوني، أخصائي ميزانية، باحث اقتصادي وباحث قانوني.

ولأن الشهادة القوية تساعد الطالب على تأمين فرص عمل جيدة في مجال القانون، يسعى الطلاب لدراسة القانون في أفضل الجامعات في العالم التي تدرس القانون، والتي سنطلع عليها في السطور القادمة.

ما هي أفضل الجامعات في العالم لدراسة القانون؟

  1. جامعة هارفارد في أمريكا: ليس من الغريب أن تحتل جامعة هارفارد صدارة الجامعات التي تدرس تخصص القانون في العالم، فهي جامعة من أفضل الجامعات في العالم كما أنها ثالث أقدم جامعة في العالم، وتعد كلية الحقوق في هذه الجامعة من أفضل الكليات في العالم، وتتميز بجودة التدريس وقوة المنهاج، بالإضافة إلى ذلك فإن الشهادة التي تقدمها تفتح الآفاق أمام الخريج للعمل في مجالات كبيرة، ومن أبرز خريجي كلية الحقوق في جامعة هارفارد الرئيسي الأمريكي السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل أوباما.
  2. جامعة أوكسفورد في بريطانيا: وتعد جامعة أوكسفورد الجامعة الأفضل في أوربا لدراسة القانون، وإحدى أفضل الجامعات في العالم التي تدرس هذا التخصص، وتتميز هذه الجامعة بقوة المنهاج الذي تقدمه، كما أنها تقدم برامج دراسات عليا لكافة تخصصات القانون، وتعد شهادتها قوية وموثوقة ومعترف بها في كافة أنحاء العالم، ومن أبرز خريجي كلية القانون في هذه الجامعة رئيس الوزراء الأسبق طوني بلير.
  3. جامعة كامبريدج في بريطانيا: وتعد هذه الجامعة إحدى أهم الجامعات في العالم بشكل عام، كما أنها واحدة من أفضل الجامعات في تدريس تخصص القانون، ويعود تاريخ تأسيس هذه الجامعة للعام 1209، وتتميز هذه الجامعة بتوافر كادر تدريسي محترف في تدريس القانون، كما أن مناهج القانون التي تقدمها تعد من الأفضل في العالم، وتعد الشهادة التي تقدمها من أقوى الشهادات في العالم، كما أن لهذه الجامعة خبرة كبيرة في تدريس وإعداد مناهج القانون.
  4. جامعة ييل في أمريكا: تعد جامعة ييل مكانا مناسبا للطلاب الراغبين في دراسة القانون في الخارج، ويعود تاريخ تأسيس هذه الجامعة للعام 1701، وتتميز هذه الجامعة بكلية القانون الموجودة فيها، والتي تقدم أهم وأبرز المناهج الحديثة في القانون، وخريج هذه الجامع يصبح قادرا على ممارسة مهنة المحاماة فور تخرجه، وذلك نظرا لقوة الشهادة التي تقدمها، ونظرا للثقة الكبيرة التي تحظى بها.
  5. جامعة ستانفورد في أمريكا: تعد جامعة ستانفورد في أمريكا إحدى أهم الجامعات العالمية التي تدرس تخصص القانون، ويقع مقر هذه الجامعة الرئيسي في وادي السليكون في ولاية كاليفورنيا، وتتميز هذه الجامعة بجودة التعليم، وقوة المناهج التي تقدمها، ومن أشهر خريجي هذه الجامعة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابقة جورج كينيدي.
  6. جامعة نيويورك في أمريكا: وتعد جامعة نيويورك من الجامعات المميزة في العالم والتي تدرس تخصص القانون، حيث تعد المناهج التي تدرسها هذه الجامعة من أقوى وأحدى المناهج في العالم في تدريس القانون، كما أن خريجي هذه الجامعة ينالون الأفضلية الكبيرة عند التوظيف، حيث أن معظم الشركات العالمية تعطيهم الأولوية عن خريجي باقي الجامعات العالمية.
  7. كلية لندن للاقتصاد والعلوم والسياسية في بريطانيا: وتعد كلية القانون التابعة لكلية لندن للاقتصاد والعلوم والسياسة من أهم كليات القانون في العالم، وتتميز هذه الجامعة بتقديمها مناهج قوية في تخصص القانون، ولقد لعب خريجو هذه الجامعة دورا كبيرا في السياسة الخارجية الأمر الذي يدل على جودة التعليم الذي تقدمه هذه الجامعة، ويجد خريجو هذه الجامعة الأبواب مشرعة أمامهم للعمل في عدد كبير من الشركات العالمية والتي ترغب في توظيفهم.
  8. جامعة كاليفورنيا بيركلي في أمريكا: وتعد هذه الجامعة إحدى أهم الجامعات العالمية والتي تدرس القانون باحترافية كبيرة، فالكادر التدريسي الموجود في هذه الكلية يعد من الأفضل في العالم، بالإضافة إلى ذلك فإن هذه الجامعة تقدم منهاجا حديثا ومتطورا في تدريس القانون، ولقد تخرج من هذه الكلية العديد من السياسيين الذين لعبوا دورا في السياسة الأمريكية والسياسة العالمية.
  9. جامعة كولومبيا في أمريكا: وهي جامعة أمريكية عريقة تأسست في العامل 1754 في مدينة نيويورك الأمريكية، وتعد كلية القانون في هذه الجامعة من أفضل وأهم كليات القانون في العالم، وتتميز هذه الجامعة بجودة المنهاج الذي تقدمه، كما أنها تدرب الطالب على ممارسة مهنة المحاماة خلال الدراسة، ويجد خريجو هذه الجامعة العديد من فرص العمل وذلك نظرا لقوة الشهادة التي تقدمها والتي تعترف بها كافة المؤسسات في العالم.
  10. جامعة شيكاغو في أمريكا: وهي جامعة أمريكية رائدة في كافة المجالات وبخاصة في مجال تدريس القانون، ولقد تأسست هذه الجامعة في العام 1890، وتمتلك هذه الجامعة أكبر مطبعة جامعية في الولايات المتحدة الأمريكية، وتتميز هذه الجامعة بجودة المناهج التي تقدمها في تخصص القانون، كما أنها تقوم بعدد كبير من الأبحاث في مجال القانون وذلك سعيا منها إلى تطوير القانون الدولي الموجود في العالم، ولقد تخرج من هذه الجامعة عدد كبير من السياسيين الأمريكيين والعالميين.

 

نستنتج مما سبق أن الجامعات الأمريكية تحتل قائمة أفضل عشر جامعات في تعليم القانون في العالم، حيث تواجد في هذه القائمة سبع جامعات أمريكية مقابل ثلاث جامعات بريطانية وسط غياب تام لجامعات باقي الدول العالمية.